تعرف على رئيسنا ومديرنا التنفيذي الجديد

منح صوت العطاء شتاء 2024: قصة الغلاف

في ديسمبر 2023، أعلن مجلس إدارتنا عن تعيين ميلاني ليتلجون رئيسة ومديرة تنفيذية جديدة لمؤسسة المجتمع ابتداءً من 1 مارس. بينما نتطلع إلى بدء فصل جديد مع ميلاني في قيادة الشركة، طرحنا عليها بعض الأسئلة لمساعدتنا في التعرف عليها بشكل أفضل.

ميلاني ليتلجون على الدرج داخل مركز دنبار (تصوير آنا جيل)
ميلاني ليتلجون على الدرج داخل مركز دنبار (تصوير آنا جيل)

يرجى تقديم نفسك وإعطائنا صورة عن المسار الوظيفي الذي سلكته.

كانت رحلتي المهنية مليئة بالتقلبات والمنعطفات المثيرة. ولم أكن أعلم أن كل منعطف في الطريق كان يهيئني للفصل التالي. ترعرعت في جامايكا، كوينز، بصفتي الأكبر من بين 25 فردًا. نعم، 25 لدي أخ بيولوجي واحد و24 أختاً بالتبني. تخرجت من جامعة ولاية نيويورك ستوني بروك بشهادة في الفنون الحرة. بعد التخرج، بدأت مسيرتي المهنية في مجال الخدمات المصرفية الدولية في الحي المالي، ثم انتقلت إلى مدينة روتشستر، حيث اتخذت حياتي المهنية منحى آخر. وبعد أن عجزت عن العثور على وظيفة مماثلة، وجدت عملاً هادفاً في واحدة من أقدم منظمات الحقوق المدنية في البلاد – الرابطة الحضرية. وفي غضون سنوات قليلة، انتقلت إلى سيراكيوز حيث عملت في مقاطعة أونونداغا التابعة للرابطة الحضرية ثم ترأست فرع الرابطة الحضرية في مقاطعة أونونداغا.

خلال فترة عملي مع الرابطة، أتيحت لي الفرصة الرائعة للعمل مع أشخاص من جميع جوانب مجتمعنا، بما في ذلك نياغارا موهاوك، التي أصبحت الآن الشبكة الوطنية. بدأت نياغارا موهاك مبادرات جديدة تركز على التنوع وطلبت مني الانضمام إلى الفريق لقيادة الجهود. أشعر بالامتنان للقادة الملهمين الذين شجعوني على متابعة ماجستير إدارة الأعمال في جامعة سيراكيوز أثناء عملي بدوام كامل.

أثناء خدمتي في العديد من المناصب في الشبكة الوطنية على مدار ما يقرب من 30 عاماً، شاركتُ في رحلات إقليمية وعالمية واسعة النطاق. لقد قررت مؤخرًا أن الوقت قد حان للعودة إلى الوطن وخدمة المجتمع الذي كان خيرًا لي ولعائلتي. بعد فترة وجيزة من وصولي إلى هذا القرار، علمت بمنصب الرئيس والمدير التنفيذي في مؤسسة المجتمع. لقد كنت على دراية كبيرة بالمنظمة وتأثيرها بصفتي رئيسًا سابقًا وعضوًا في مجلس الإدارة. كان قرار تقديم اسمي للنظر فيه أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في مسيرتي المهنية.

لماذا أثارت هذه الفرصة الجديدة اهتمامك؟

لقد شعرت بالدعوة لقيادة هذه المنظمة ليس فقط بسبب احترامي العميق للعمل الذي يقوم به الموظفون ومجلس الإدارة والشركاء غير الربحيين والجهات المانحة، ولكن أيضًا لأن المنطقة تشهد لحظة تحول في النمو. إن هذا المجتمع يعيد تصميم نفسه، ويشرفني أن أكون جزءًا من هذا الوقت الحرج الذي سيكون له تأثير على الأجيال القادمة.

نحن كمجتمع لدينا فرصة واحدة لتصحيح هذا الأمر. يمكن للمؤسسة المجتمعية أن تلعب دورًا محوريًا في الشراكات التي من شأنها خلق مجتمع أكثر إنصافًا ومرونة واستدامة للجميع. غالبًا ما أفكر في أحفادي، كنزو وسيج، وفي جميع الأطفال الذين أعتبرهم أحفادي. إنهم يستحقون عالماً ومنطقة ومجتمعاً وجواراً يوفر لهم أفضل ما في العالم والمنطقة والجوار. مكان يحتضنهم ويحميهم ويرعاهم ليقوموا بأشياء كبيرة وعظيمة في هذا العالم. المكان الذي يخلق الفرص ويزيل الحواجز، المكان الذي يحبهم دون قيد أو شرط ودون تردد. إنها “لماذا”.

أثناء عملك في National Grid، قمت بتطوير وقيادة برنامج المسؤولية الاجتماعية للشركة، والذي يركز على تنشيط الأحياء، والعدالة البيئية، والمساواة الاجتماعية، وتنمية القوى العاملة. ما الاستراتيجيات التي وجدتها الأكثر نجاحاً؟ ما هي الدروس التي تعلمتها وتعتقد أنها ستفيدك في دورك الجديد؟

لقد أتيحت لي الفرصة الرائعة خلال مسيرتي المهنية في National Grid لتطوير إطار عمل المشاركة المجتمعية للمؤسسة. لقد كان من أقوى أعمالنا وأكثرها تأثيراً. كانت الاستراتيجية التي استخدمناها لإنشاء إطار العمل بسيطة: الاستماع لمعرفة ما هو مهم للمجتمعات. لقد تعمدنا ألا نعرض أهدافنا أو نفترض أننا نعرف ما هو الأفضل للمجتمع. لقد احترمنا آراء وملاحظات الأشخاص الذين عهدوا إلينا بخدمتهم. كان التزامنا أن نكون مرنين وحاضرين وموثوقين ومتسقين. لقد وضعنا معيارًا بأننا سنفعل ما نقوله – ليس مرة واحدة بل دائمًا. والأهم من ذلك أننا التزمنا بالانفتاح والعمل دون إصدار أحكام مسبقة. لقد تبنينا فلسفة “أن تكون في الخدمة في صميم ما نقوم به.” كان القيام بالشيء الصحيح للأسباب الصحيحة وضمان عدم إهمال أي مجتمع هو التوقع الذي وضعه الفريق لنفسه وظل ملتزماً به.

وبالإضافة إلى أدوارك المهنية، فقد تطوعت وشاركت في عضوية مجالس إدارة ولجان العديد من المنظمات المحلية غير الربحية. من أين يأتيك حبك للخدمة برأيك؟

أنا ملتزم بهذا المكان الذي أسميه وطني وأريد أن أترك العالم أفضل قليلاً مما وجدته فيه. أنا محظوظ لأنني نشأت مع أفضل الأمثلة على ما يعنيه أن تكون في خدمة الآخرين. والداي هما بطلاي. لقد قدموا العطاء بلا أنانية للآخرين، سواء كانوا أخواتي أو جيراني أو عائلتي أو المجتمع بشكل عام؛ فقد كانوا دائمًا هناك لدعم وتوجيه ومحبة. لم يتحدث والداي أبداً عن الخدمة. بالنسبة لهم، كان هذا ما فعلته أنت فقط. لقد انغرست هذه الدروس في روحي. كما أنني كنت محظوظاً بزواجي من عائلة تحمل نفس المعتقد. لقد صبّت شقيقتي وصهري – ليندا ليتلجون ولانغستون ماكيني – قلبيهما في هذا المجتمع من خلال الالتزام بالارتقاء بحياة

ميلاني مع أحفادها
ميلاني مع زوجها ديفيد وحفيديها كينزو وسيج (Laiza.Media)

قصص المهمشين تاريخياً لقد علمتني عائلتي كيف أعطي ذاتي بالكامل لدعم الآخرين. أنا متأكد من أن أجدادي وأمي يبتسمون لي وهم يرون أنني وصلت إلى مكان أشعر فيه بأنني في وطني.

لقد عشت وعملت في وسط نيويورك لفترة طويلة. ما هي برأيك أهم الفرص والاحتياجات في المنطقة؟

أعتقد أن احتياجات المنطقة هي نفسها للأسف كما كانت عليه منذ عدة عقود. ما يختلف هو مستوى الخطورة. وقد اتسعت الفجوات بشكل كبير في التعليم والإسكان والطفل والرعاية الصحية ومشاركة القوى العاملة وتنميتها والثروة وتنمية الأعمال التجارية والمساواة. وعلى الرغم من ازدياد عدد الذين يواجهون التحديات في مجتمعنا، إلا أن ما تغير هو اعترافنا بوجود هذه المشاكل وإصرارنا على ترجمة أقوالنا إلى أفعال. لقد تم إعداد الطاولة لنا لكي نتكئ عليها كمجتمع. لقد أدركنا أن الوقت قد حان الآن. نحن نركز على التعاون، والأهم من ذلك أننا نعلم أن هذه اللحظة تحتاج إلى التعاطف وجرعة صحية من الشجاعة. أنا متفائل بالمستقبل.

لماذا تعتقد أن العطاء الخيري مهم جداً في هذه اللحظة من التاريخ؟
أعتقد أن العطاء الخيري لطالما كان مهمًا. ومع ذلك، فإن ما هو أكثر وضوحًا الآن أكثر من أي وقت مضى هو أن الحب والاحترام والتقدير للبشرية يجب أن يؤكد كل ما نقوم به. يجب علينا جميعًا أن نبني مجتمعات مزدهرة؛ لأنه في تقاليد عائلتي، حيّك هو حيّي، وطفلك هو طفلي، وبيتك، هو بيتي، وألمك هو ألمي، وعندما لا يملك هذا اللقب من هم في أمس الحاجة إليه، فإننا ننجح جميعًا. نعم، كلنا ننجح، كلنا ننجح.

قصص ذات صلة

2024 Partner in Philanthropy Award Recipient

Caragh D. Fahy, CFP®, owner and president of MadisonFinancial Planning Group was the 2024 and ...

Chedy sitting on steps
المنشورات July 12, 2024

Giving Back to Provide Opportunities with Chedy Hampson

Giving Voice Spring 2024: Donor Story

المنشورات July 9, 2024

Project Out Loud Aims To Unite And Amplify Queer Voices

Giving Voice Spring 2024: Cover Story

المنشورات July 8, 2024

President's Letter

Giving Voice Spring 2024: President's Letter

headshots

New Board Members Announced

Six new members were elected by our board of directors to serve three-year terms.

hand holding growing money
المنشورات June 14, 2024

العمل الخيري العائلي: إعداد الجيل القادم للنجاح

Hear from Justin Miller, National Director of Wealth Planning at Evercore Wealth Management, on the ...

2024 Partner in Philanthropy Award Recipient

Caragh D. Fahy, CFP®, owner and president of MadisonFinancial Planning Group was the 2024 and ...

Chedy sitting on steps
المنشورات July 12, 2024

Giving Back to Provide Opportunities with Chedy Hampson

Giving Voice Spring 2024: Donor Story

المنشورات July 9, 2024

Project Out Loud Aims To Unite And Amplify Queer Voices

Giving Voice Spring 2024: Cover Story

المنشورات July 8, 2024

President's Letter

Giving Voice Spring 2024: President's Letter

headshots

New Board Members Announced

Six new members were elected by our board of directors to serve three-year terms.

hand holding growing money
المنشورات June 14, 2024

العمل الخيري العائلي: إعداد الجيل القادم للنجاح

Hear from Justin Miller, National Director of Wealth Planning at Evercore Wealth Management, on the ...

عرض المزيد